يتم تركيب دعامات القنوات المرارية لعلاج الانسداد الموجود فيها، وذلك ليتجنب المريض عددًا من المضاعفات التي من أهمها الوفاة.

ما هي طرق علاج القنوات المرارية ؟ وهل عملية تركيب الدعامات المرارية هي الحل المثالي لهذه المشكلة؟ وما هي مضاعفات إهمال العلاج؟ نتعرف على إجابة هذه التساؤلات من خلال هذه المقالة.

تركيب دعامات القنوات المرارية

 

انسداد القنوات المرارية

يعمل الكبد على إفراز مادة صفراء تحتوي على العديد من المكونات التي تساعد في هضم الطعام داخل الأمعاء، وتمر هذه المادة من الكبد إلى الأمعاء مرورا بالقنوات المرارية والمرارة.

وفي بعض الحالات قد تتكون الحصوات داخل المرارة ومن ثم تنزل إلى القنوات المرارية وتتسبب في انسدادها، أو تتكون بعض الأورام في المنطقة المحيطة بهذه القنوات وتتسبب أيضًا في انسدادها.

ويتسبب هذا الانسداد في عودة السوائل المفرزة إلى الدم أو الكبد مرة أخرى، وهو ما يؤدي إلى حدوث الصفراء الانسدادية، أو ما يعرف بـ (الصفراء).

لهذا يلجأ الأطباء في كثير من الأحيان لـ تركيب دعامات القنوات المرارية لعلاج الضيق أو الانسداد الموجود في هذه القنوات.

 

اعراض انسداد القنوات المرارية

تظهر الأعراض الآتية على المريض المصاب بانسداد القنوات المرارية:

  • الإرهاق والتعب الشديد.
  • فقدان الشهية.
  • الآلام في منطقة البطن.
  • اصفرار لون الجلد (أحد الأعراض المؤكدة للإصابة بالصفراء).

عادة ما تكون أعراض انسداد الصفراء مرتبطة بالجهاز الهضمي نتيجة عدم نزول مادة الصفراء التي يفرزها الكبد إلى الأمعاء، وبالتالي عدم إتمام عملية الهضم بصورة صحيحة.

علاج القنوات المرارية

يهدف علاج القنوات المرارية إلى فتح الطريق للعصارة الصفراوية للتدفق في أماكنها الطبيعية، وبالتالي إذا كان هناك حصوات يقوم الطبيب بإزالتها أو إذا كان هناك ضيق ناشئ عن وجود أورام فغالبًا ما يتم تركيب دعامات القنوات المرارية .

دور الأشعة التداخلية في علاج القنوات المرارية

تُجرى هذه العملية عن باستخدام قسطرة الأشعة التداخلية، وفيها يقوم الطبيب باتباع الإجراءات التالية:

  • عمل ثقب صغير جدًا في الجلد من ناحية الكبد.
  • إدخال قسطرة الأشعة التداخلية عبر الجلد وأنسجة الكبد حتى تصل إلى أحد أفرع القنوات المرارية داخل الكبد.
  • دفع الحصوات الموجودة في القنوات المرارية من خلال البالون الموجود في نهاية القسطرة.

وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض بعد إزالة الحصوات إلى تركيب دعامات القنوات المرارية .

عملية تركيب الدعامات المرارية

تأتي عملية تركيب دعامات القنوات المرارية كوسيلة للحفاظ على تدفق العصارة الصفراوية في قنواتها الطبيعية، وغالبًا ما تزرع هذه الدعامات بعد إزالة الحصوات أو لعلاج الضيق الناتج عن الأورام المحيطة بهذه القنوات.

هناك نوعان من الدعامات إحداهما بلاستيكية والأخرى معدنية، ويقع اختيار إحدى هاتين الدعامتين بناءًا على حالة كل مريض، وما يراه الطبيب مناسبًا.

وتجرى عملية تركيب الدعامات المرارية من خلال قسطرة الأشعة التداخلية على يد كبار المتخصصين في مجال الأشعة التداخلية.

خطورة إهمال علاج القنوات المرارية

يؤدي إهمال علاج انسداد القنوات المرارية إلى ارتفاع نسبة الصفراء في الجسم، ووصولها إلى الدم والكبد، وتأثيرها على المخ مع مرور الوقت.

وقد تتطور هذه المضاعفات إلى أن تصل إلى الفشل الكلوي ومن ثم تدهور الحالة لدرجة التعرض إلى خطر الوفاة.

يعتبر الدكتور أحمد سليمان – استشاري الأشعة التداخلية – واحدًا من أفضل الأطباء المرشحين لعلاج الانسداد و تركيب دعامات القنوات المرارية باستخدام الأشعة التداخلية أو ما تعرف بالأشعة الجراحية.

 

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا