علاج دوالى الخصية بدون جراحة

“أنت تعاني من دوالي الخصية”.. جملة لها وقع شديد السوء في نفس المريض بمجرد أن يخبره الطبيب بها، حيث إن أول ما يخطر ببال المريض حينها: إصابته بالعقم، وعدم قدرته على الإنجاب مرة أخرى، بخلاف الألم الذي يتوقع أن يشعر به من حين لآخر.

فهل هذا الخوف من الدوالي له ما يبرره؟ وهل تؤثر دوالي الخصية فعلًا على القدرة الجنسية للرجل؟ وما هي أشهر الأعراض المصاحبة لدوالي الخصية؟ وهل يمكن علاج دوالى الخصية بدون جراحة؟

ما هي دوالي الخصية؟

تُعرف الدوالي بشكل عام بأنها أوردة متورمة أو متضخمة أو منتفخة، ويحدث ذلك التورم أو الانتفاخ بسبب تجمع الدم بها، ويرجع ذلك لخلل في صمامات هذه الأوردة، المسؤولة عن دفع الدم عبرها ومنعه من التراكم أو التجمّع، وهي حالة شائعة جدًا تصيب نحو 10 : 15% من الرجال.

 

علاج دوالى الخصية بدون جراحة

 

كيف تؤثر دوالي الخصية على خصوبة الرجال؟

طبيعيًا؛ خلق الله كيس الصفن الذي يحمل الخصيتين متدليًا خارج الجسم، وذلك ليحتفظ بهما في درجة حرارة أقل من درجة الحرارة الداخلية للجسم، لتتمكن الخصيتان من إنتاج عدد كافٍ من الحيوانات المنوية عالية الجودة والكفاءة في درجة الحرارة المناسبة، لكن مع وجود الدوالي؛ يتسبب الدم المتراكم في الأوردة في ارتفاع درجة حرارة الخصيتين،

مما يؤثر على عملية إنتاج الحيوانات المنوية، وبالتالي تتأثر خصوبة الرجل أو قدرته الإنجابية.. ومن هنا تأتي ضرورة المسارعة إلى زيارة الطبيب المختص وتلقي علاج دوالى الخصية بدون جراحة (أو بالجراحة إذا تطلبت الحالة ذلك)، قبل أن تتفاقم الدوالي وتؤثر على القدرة الإنجابية مستقبلًا.

أعراض دوالي الخصية

يشير الدكتور أحمد حسن سليمان -استشاري الأشعة التداخلية- إلى أن نحو 60% ممن يعانون من الدوالي لا تظهر عليهم أي أعراض، بينما تظهر الأعراض على النسبة الباقية، وتختلف الأعراض في شدتها باختلاف درجة الدوالي، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بألم في الخصيتين، ويختلف هذا الألم في شدته من ألم بسيط إلى ألم حاد.
  • الشعور بالثقل في كيس الصفن، وخصوصًا مع كثرة الوقوف.
  • تورم الخصيتين أو إحداهما دونًا عن الأخرى.

تشخيص دوالي الخصيتين

يؤكد الدكتور أحمد سليمان على ضرورة إجراء الفحوصات التشخيصية اللازمة قبل تحديد طريقة العلاج، وذلك لأن علاج دوالى الخصية بدون جراحة قد يناسب بعض الحالات دون غيرها، وهنا يكون التشخيص الصحيح هو الفيصل في تحديد طريقة العلاج الأنسب، وتتضمن فحوصات التشخيص ما يلي:

  • الفحص البدني السطحي أو الخارجي، حيث تظهر تكتلات الأوردة المتضخمة حول الخصية بوضوح في أغلب الحالات.
  • تحليل السائل المنوي، لمعرفة مدى تأثير الدوالي على عدد الحيوانات المنوية وشكلها وحركتها.
  • فحص دوبلر (الدوبلكس)، وهو إجراء تُستخدم فيه الموجات الصوتية، ويهدف إلى فحص نسيج الخصيتين والبربخ والكشف عن وجود أي تجمعات مائية أو غيرها، ومعرفة ما إذا كان هناك ارتجاع في صمامات الأوردة أم لا، ومعرفة مدى تقدم الدوالي.

علاج دوالى الخصية بدون جراحة

يؤكد الدكتور أحمد سليمان على أنه يمكن علاج دوالى الخصية بالاشعة التداخلية بدون جراحة في الحالات البسيطة أو الدرجات الأولى من دوالي الخصية، حيث يمكن الاكتفاء ببعض أساليب العلاج التحفظية، مثل: تناول الأدوية المنشطة، ومسكنات الألم، والحد من بعض الأنشطة، والمتابعة الدورية.

وفي بعض الحالات يمكن علاج الدوالي بالقسطرة، والتي تعتبر أيضًا من الأساليب العلاجية غير الجراحية، وتتم تحت تأثير التخدير الموضعي، وفي هذا الإجراء يقوم الطبيب بحقن صبغة لتحديد مكان الوريد، ثم يحدث شقًا صغيرًا جدًا في الفخذ، ثم يمرر القسطرة عبر الوريد إلى أن يصل إلى مكان الدوالي في الخصية استدلالًا بالأشعة، ثم يستخدم ملفات حلزونية خاصة لغلق الدوالي.

ويستغرق هذا الإجراء نحو نصف الساعة، ويمكن للمريض العودة للأنشطة اليومية في غضون يومين فقط، وبعد مرور أسبوع يجب عليه زيارة الطبيب للمتابعة والاطمئنان.

ويوفر مركز الدكتور أحمد سليمان علاج دوالي الخصية بدون جراحة وبدون ألم باستخدام القسطرة.. لا تتردد في التواصل معنا إذا كنت ترغب في الاستفادة من هذا الإجراء، اتصل الآن!

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا