ما هو الحجم الطبيعى للبروستاتا؟

“ما هو الحجم الطبيعى للبروستاتا؟” سؤال قد يبدو بسيطًا، ولكن التطرق إلى معرفة إجابته يُثري معلوماتنا حول مرض تضخم البروستاتا الحميد. تضخم البروستاتا ليس بالمرض الخطير، بينما تَنجُم عنه مضاعفات شديدة الخطورة، قد تؤدي إلى الفشل الكلوي.

البروستاتا

البروستاتا هي غدة تقع حول القناة البولية أسفل المثانة لدى الرجال، تتكون من 4 فصوص، ووظيفتها إفراز سائل لزج، ويعد هذا السائل هو وسيلة نقل الحيوانات المنوية خارج الجسم أثناء الإثارة الجنسية إلى أن تصل إلى البويضة لتخصيبها، كما يحتوي هذا السائل على الغذاء اللازم للحيوانات المنوية.

ما هو الحجم الطبيعى للبروستاتا؟

الحجم الطبيعي لغدة البروستاتا هو 3 سم طولاً و4 سم عرضاً وتزن ما يقرب من 25 جراماً، ويزداد حجمها مع التقدم بالسن، فقد تصل إلى ضعف حجمها بعد سن الستين.

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال “ما هو الحجم الطبيعى للبروستاتا؟” فأي زيادة في حجم البروستاتا عما سبق فإن ذلك يسمى تضخم البروستاتا الحميد، إذاً إليك بعض المعلومات حول أسباب تضخم البروستاتا ومضاعفاتها وأحدث طرق علاجها.

أسباب تضخم البروستاتا الحميد

يصاب أكثر من 60% من الرجال بعد سن الخمسين بتضخم البروستاتا، وهو استعداد وراثي، إذ يتحول الهرمون الذكري التستوستيرون كيميائياً إلى داي هيدروتستوستيرون، ولهذا المركب تأثيره السلبي على غدة البروستاتا، مما يجعلها تتضخم ويزداد حجمها عن معدلات الزيادة الطبيعية كما ذكرناها سابقاً أثناء الإجابة على سؤال “ما هو الحجم الطبيعى للبروستاتا؟”.

مضاعفات تضخم البروستاتا

يكمن خطر تضخم البروستاتا في كونها تقع حول القناة البولية أسفل المثانة، فتضخمها يتسبب في انسداد عنق المثانة والذي يؤدي بدوره إلى احتباس البول داخل المثانة ومن ثَمَ إلى استسقاء الكلى، وإذا أُهمل العلاج قد يؤدي إلى قصور في وظائف الكلى.

 

ما هو الحجم الطبيعى للبروستاتا؟

طرق علاج تضخم البروستاتا الحميد

قديماً كان الإجراء الجراحي لإزالة الأجزاء المتضخمة من البروستاتا هو الحل الوحيد، ويتم الإجراء الجراحي عن طريق الجراحة المفتوحة أو الجراحة طفيفة التوغل (المنظار)، ولكن الإجراء الجراحي يحمل بعض المضاعفات المزعجة في نسبة لا بأس بها من الحالات، ومن أهمها:

  • جرح العضلة العاصرة المسؤولة عن إخراج البول مما يجعلها غير قابلة للانقباض مرةً أخرى، ويتسبب ذلك في إصابة المريض بسلس البول
  • . القذف المنوي العكسي، وهو قذف السائل المنوي عكسياً باتجاه المثانة بدلاً من قذفه للخارج أثناء اللقاء الجنسي وخروجه لاحقاً أثناء التبول، مما يؤثر على الحياة الجنسية للرجل، كما يتسبب في آثار نفسية سيئة.
  • النزيف أثناء العملية والتعرض لخطر العدوى.

إذاً الإجراء الجراحي غير آمن.. فما هو الحل؟

توصل العلم الحديث إلى الحل السحري في علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة وبدون ألم وبدون التعرض لمضاعفات الإجراء الجراحي، ألا وهو العلاج بالأشعة التداخلية.

العلاج بالأشعة التداخلية

البحث عن إجابة سؤال “ما هو الحجم الطبيعى للبروستاتا؟” جعلنا نتعرف على أحدث طرق علاج تضخم البروستاتا بالأشعة التداخلية، إذ يعتمد العلاج على التصوير الإشعاعي باستخدام الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية أوالرنين المغناطيسي.

ويتم ذلك التصوير أثناء العملية لإعطاء صورة واضحة للبروستاتا والأعضاء المحيطة حتى يتمكن الطبيب بإدخال القسطرة الأم والتي لا يتخطى سمكها 2 ملم من خلال الشريان المغذي لمنطقة الحوض، ومن ثم إدخال قسطرة شعرية أخرى من خلال القسطرة الأم تعمل على سد الشريان المغذي للبروستاتا، مما يؤدي إلى ضمورها وتقليص حجمها مرة أخرى.

يعد الدكتور أحمد حسن سليمان أحد رواد مجال الأشعة التداخلية في مصر،و افضل دكتور أشعة تداخلية في مصر ومتخصص في علاج أورام الثدي الحميدة وعلاج دوالي الساقين والأورام الليفية داخل الرحم وأورام الكبد السرطانية، ومن أفضل المرشحين لـ علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة.

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا