حجم الورم الليفي الطبيعي

حجم الورم الليفي الطبيعي

يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي باختلاف العديد من العوامل التي تؤثر على زيادة ونقص حجم الورم الليفي الطبيعي عند المصابين. و سنتعرف في هذا المقال على أهم أسباب حدوث الورم الليفي، وأهم العوامل التي تؤثر على حجم الورم. وفي نهاية المقال سيتم التعرف على مخطط حجم الورم الليفي الطبيعي وأماكن حدوثه بالتفصيل، لذلك تابع القراءة للنهاية لمعرفة كل هذه المعلومات.

ما هي أسباب الأورام الليفية 

لا يزال سبب الأورام الليفية غير واضح عند العلماء، وعادةً ما يرتبط تطور الورم الليفي بمستويات هرمون الأستروجين لدى الشخص في خلال سنوات الإنجاب. وتكون مستويات هرمون الأستروجين والبروجسترون أعلى خاصةً أثناء الحمل، وتميل الأورام الليفية عند زيادة نسبة هرمون الأستروجين إلى الانتفاخ. وتُسبب مستويات هرمون الأستروجين المنخفضة انكماش في الأورام الليفية، ويمكن أن يحدث هذا الانكماش أثناء أو بعد فترات الطمث عند النساء، ويحدث أيضََا عند تناول بعض الأدوية مثل مضادات الهرمون المطلق لموجهة إلى الغدد التناسلية. وعادةً ما تؤثر العوامل الوراثية على تطور الأورام الليفية، على سبيل المثال يرتبط وجود قريب مصاب بالأورام الليفية بزيادة خطر الإصابة بالأورام الليفية. وأثبتت الدراسات أن تناول اللحوم الحمراء والكحول والكافيين مرتبطة بخطر الإصابة بالأورام الليفية، وترتبط زيادة تناول الفاكهة بتقليل المخاطر. وتؤثر زيادة الوزن والسمنة بشكل كبير في زيادة خطر الإصابة بالأورام الليفية، كما يرتبط الإنجاب بانخفاض خطر الإصابة بالمرض، إذ تنخفض نسبة الإصابة بالمرض في كل مرة تنجب فيها الأم طفل.

هل يوجد مخاطر من الأورام الليفية؟ 

عادةً لا تعاني الكثير من السيدات المصابات بالأورام الليفية بأي أعراض خطيرة، ولكن من الممكن أن يسبب حدوث مضاعفات ولكن في بعض الحالات النادرة. ويعتمد احتمال حدوث المضاعفات على حجم الورم الليفي الطبيعي ومكانه، وتوجد بعض المضاعفات مثل:-

  • مشاكل أثناء الحمل 

إذا كانت الأورام الليفية موجودة أثناء الحمل، فقد تؤدي عادةً إلى حدوث مشاكل في نمو الطفل أو صعوبة أثناء عملية الولادة. وقد تعاني النساء المصابة بالأورام الليفية من آلام في البطن، وقد تؤدي هذه الآلام إلى حدوث ولادة مبكرة. إذا كان حجم الورم الليفي الطبيعي كبير قد يتسبب في سد المهبل، فيكون من الضروري إجراء عملية قيصرية بدلََا من الولادة الطبيعية، وقد يتسبب الورم الليفي في إجهاض الطفل في أول ٢٣ أسبوع في بعض الحالات النادرة.

  • العقم 

قد يحدث العقم في الحالات التي تكون فيها المرأة مصابة بأورام ليفية كبيرة، وحينئذ يمكن أن تمنع الأورام الليفية البويضة المخصبة من الالتصاق ببطانة الرحم، أو تسبب منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة وتكون هذه الحالات نادرة. في حالة وجود ورم ليفي في العضلات، وهو ورم ليفي ينمو في جدار العضلات في تجويف الرحم، فقد يتسبب هذا المرض في سد قناة فالوب، مما يجعل من الصعب حدوث الحمل.

هل يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي من إنسان لآخر 

يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي من شخص لآخر حسب اختلاف مكانه في داخل الجسم، ويزداد حجم الورم الليفي في فترات الحمل نتيجة زيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم. ويؤدي انخفاض نسبة هرمون الاستروجين في الجسم إلى صغر حجم الورم الليفي عند النساء، كما توجد كثير من العوامل التي تؤثر على حجم الورم الليفي الطبيعي.

هل يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي من مكان لآخر

يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي من مكان لآخر، إذ تتراوح أحجام الورم الليفي من حجم حبة البازلاء إلى حجم البطيخ مثل:-

  • الأورام الليفية داخل الرحم 

هو أكثر أنواع الورم الليفي شيوعََا، والذي يتطور في جدار عضلات الرحم، ويكون حجم الورم الليفي الطبيعي صغير.

  • الأورام الليفية خارج الرحم 

يوجد هذا النوع من الأورام الليفية خارج جدار الرحم، ويمكن أن تكون الأورام الليفية في هذه الحالة كبيرة جدََا.

  • الأورام الليفية تحت المخاطية 

الأورام الليفية التي تتطور في طبقة العضلات، تحت البطانة الداخلية للرحم وتنمو في تجويف الرحم، وعادةً لا تكون هذه الأورام الليفية كبيرة.

هل يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي باختلاف السن؟

يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي باختلاف السن حيث تعاني كثير من النساء من الورم الليفي في سن الثلاثين، إذ تعاني ٣٣ بالمائة من النساء بهذا المرض في عمر الثلاثين. ويختلف حجم الورم الليفي الطبيعي من شخص لأخر على حسب مكان الورم كما ذكرنا سابقََا، كما تعاني كثير من المراهقات من الأورام الليفية ولكن بأحجام صغيرة جدََا، لدرجة عدم الشعور بأي أعراض تدل على هذا الورم. وعادةً ما يقل حجم الورم الليفي الطبيعي عند النساء كبيرة السن، وذلك بعد انقطاع الطمث لعدم قدرة المبايض على إنتاج هرمون الأستروجين. وبالتالي يتقلص حجم الورم الليفي عند النساء بعد سن اليأس، وعادةً ما تتحسن الأعراض التي يسببها الورم الليفي بعد بلوغ المرأة سن اليأس.

ما هو حجم الورم الليفي الطبيعي؟

يختلف حجم الورم الليفي الطبيعي عند النساء باختلاف عدة عوامل كما ذكرنا سابقََا، من هذه العوامل مكان الورم، وأيضًا سن وحالة المريضة. ويتراوح حجم الورم الليفي عند السيدات من حجم حبة البازلاء إلى حجم البطيخ، ولتوضيح الأحجام المختلفة للأورام الليفية بشكل أفضل سنشرح مخطط صغير لمعرفة أحجام الورم:-

  • الورم الليفي الصغير 

يتراوح طوله من ١إلى ٥ سم، ويكون حجمه من حبة البازلاء إلى حجم حبة الكرز.

  • الورم الليفي المتوسط

يتراوح طول هذا الورم من ٥ إلى ١٠ سم، ويكون حجمه من حبة البرقوق إلى حجم البرتقالة الكبيرة.

  • الورم الليفي الكبير 

يكون طوله أكثر من ١٠ سم، ويكون حجمه من ثمرة المانجو إلى الأحجام الأكبر منها.

ما هو حجم الورم الليفي الطبيعي في الثدي 

عادةً ما ينمو الورم الليفي في الثدي ببطء كبير، ويكون متوسط حجم الورم الليفي في الثدي حوالى ٢.٥ سم. ويمكن أن يكبر الورم الليفي في الثدي بشكل كبير بمرور الوقت، وعادةً ما يسبب الورم الليفي الكبير في الثدي الكثير من المشاكل مثل:-

    • وجود ألم عند لمس الثدي.
    • التسبب في حدوث ألم قبل الدورة الشهرية.
    • الضغط على الأعصاب والأوعية الدموية في الصدر.



ما هو حجم الورم الليفي الطبيعي في الرحم

يختلف حجم الورم الليفي في الرحم عند السيدات في باختلاف عدة عوامل منها:-

  • مكان الورم الليفي في الرحم 

يكون الورم الليفي في الرحم صغير في حجم حبة البازلاء في حالة وجوده داخل جدار الرحم، ويكون طوله في هذه الحالة من ١إلى ٥ سم. ويكون الورم الليفي في الرحم كبير في حجم ثمرة المانجو الكبيرة، وذلك في حالة وجوده خارج جدار الرحم، مما يؤدي إلى كبر حجمه وتسببه في حدوث بعض المشاكل الصحية، ويتراوح طوله لأكثر من ١٠ سم.

  • سن المريضة 

يختلف حجم الورم الليفي عند السيدات باختلاف السن، حيث تزداد فرص الإصابة بالورم الليفي في سن الثلاثين عند معظم النساء. ويقل حجم الورم الليفي عند النساء عند الوصول إلى سن اليأس نتيجة انقطاع الطمث، وبالتالي نقص كمية هرمون الاستروجين، مما يساعد على انكماش الورم الليفي وصغر حجمه وقلة أعراضه. ويمكن معرفة حجم الورم الليفي من خلال التشخيص الصحيح، عن طريق الذهاب عند أحد الأطباء ذو الكفاءة والخبرة العالية مثل الطبيب أحمد سليمان. كما يتميز الطبيب أحمد سليمان بقدرته الكبيرة على علاج مختلف أنواع الأورام الليفية، وذلك بعدة طرق مختلفة والتي تكون مناسبة لحالة المريضة.

المصادر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.