علاج الاورام الحميدة بدون جراحة

تطور العلم كثيراً وأصبح علاج الأورام لا يقتصر على العلاج الجراحي فقط، فقد صار من الممكن علاج الاورام الحميدة بدون جراحة عن طريق الأشعة التداخلية، فهي نجحت في علاج الورم بدقة دون التسبب في أي آثار سلبية على الأنسجة المحيطة..

دعنا نتعرف على أحدث التقنيات في علاج الاورام الحميدة بدون جراحة. من خلال مطالعة مقال اليوم.

طرق علاج الأورام الحميدة بدون جراحة

تعد تقنية الاشعة التداخلية الطريقة الأمثل من أجل علاج الأورام الحميدة دون جراحة. تعتمد هذه التقنية على استخدام التصوير الإشعاعي لمنطقة الورم، ومن خلال تلك الصورة الواضحة يستطيع الطبيب علاج الورم الحميد دون الحاجة إلى عمل شق جراحي كبير الحجم؛ فهو يقوم بإدخال إبرة صغيرة لا يتخطى سمكها 2 مليمتر وعلاج الورم بإحدى الطرق الآتية:

  • التردد الحراري لكي الورم، حيث يقوم الطبيب بتدمير خلايا الورم الحميد عن طريق تعريضها لدرجات حرارة عالية باستخدام المجسات الحرارية
  • استخدام الـ microwaves لكي الورم.
  • الحقن الموضعي للعلاج الإشعاعي أو الكيماوي، وهو يستهدف حقن الورم دون إحداث أي ضرر بالأنسجة المحيطة.
  • القسطرة التداخلية، ويتم من خلالها سد الشرايين المغذية للورم مع حقن العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي مستهدفاً الورم.

تُحَدَد طريقة العلاج المُثلى من قبل الطبيب اعتماداً على حالة الورم بعد إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة.

علاج الاورام الحميدة بدون جراحة

أنواع الأشعة المستخدمة في علاج الأورام الحميدة بالأشعة التداخلية

تعتمد تقنية العلاج بالأشعة التداخلية على التصوير الإشعاعي باستخدام:

  • الأشعة السينية.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • الأشعة المقطعية.
  • الرنين المغناطيسي.

الأورام المستهدفة في علاج الأورام الحميدة بدون جراحة

نجحت الأشعة التداخلية في علاج العديد من الأورام، ومنها:

  • أورام الكبد.
  • أورام الرئة.
  • أورام الثدي.
  • أورام العظام الحميدة.
  • ورام البروستاتا.
  • أورام الرحم الليفية
  • أورام الكلى.

مميزات علاج الأورام الحميدة بدون جراحة

يتفوق علاج الأورام الحميدة باستخدام الأشعة التداخلية على العلاج الجراحي بامتلاكه العديد من المميزات، أهمها:

  • الحد من الشعور بالألم بعد العمليات الجراحية؛ فعلاج الأورام بالأشعة التداخلية لا يحتاج إلى أي شق جراحي نظرًا لاعتماده على إبرة صغيرة الحجم.
  • التقليل من خطر العدوى في العمليات الجراحية.
  • تجنب خطر النزف الوارد أثناء الجراحة.
  • يُحقَن المريض بمخدر موضعي أو مهديء دون اللجوء إلى المخدر العام كما في العمليات الجراحية.
  • يستطيع المريض مغادرة العيادة أو المركز بعد الإجراء مباشرةً.
  • لا تتجاوز فترة النقاهة يومًا واحدًا.
  • الدقة الشديدة في استهداف الورم والتي لا تتسبب في تلف الأنسجة المحيطة. قِصَر وقت العملية، فهي تستغرق ما بين 15- 30 دقيقة.

عيوب علاج الأورام الحميدة بدون جراحة عن طريق الأشعة التداخلية

  • قد يشعر المريض بالرغبة في القيء بعد العملية، ومن الممكن أن يستمر ذلك الشعور لمدة لا تزيد عن أسبوع.
  • ظهور بعض الكدمات بمكان دخول القسطرة أو المجسات الحرارية.
  • تُعَد تقنية أعلى ثمنًا نتيجة:
    • التخصص، فتجد قلة من الأطباء ذوي الكفاءة والخبرة في هذا المجال.
    • استخدام أدوات شديدة الدقة، مما يزيد من تكلفة العملية.
  • محدودية التدخلات، أي أن الأشعة التداخلية تستخدم في علاج عدد محدود من الأورام، على رأسها أورام الكبد.

يحتاج علاج الأورام الحميدة بدون جراحة عن طريق الأشعة التداخلية إلى طبيب كفء، ويمتلك الدكتور أحمد سليمان استشاري الأشعة التداخلية بطب عين شمس – خبرة متميزة في ذلك المجال، فهو متخصص في:

  • علاج أورام الثدي الحميدة بدون جراحة.
  • علاج دوالي الساقين بدون جراحة. علاج أورام الرحم الليفية بدون جراحة.
  • علاج أورام الكبد والبؤر السرطانية بدون جراحة.
  • علاج تضخم البروستاتا ودوالي الخصيتين بدون جراحة.
  • إجراء القسطرة العلاجية باستخدام الأشعة التداخلية.

نسعد باستقبال استفساراتكم عن كل ما يخص الأشعة التداخلية عبر أرقامنا الموضحة في الموقع الإلكتروني. او من خلال صفحتنا على الفيس بوك

 

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا