نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية

نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية

تحدث دوالي الخصية عندما تتضخم الأوردة داخل كيس الصفن فإن من بين 100 ذكر حوالي 10-15 يعانون من دوالي الخصية. تتشكل دوالي الخصية خلال فترة البلوغ، ويمكن أن تنمو، وتلاحظها مع مرور الوقت، وتعد دوالي الخصية أكثر شيوعًا على الجانب الأيسر من كيس الصفن، ويمكن لدوالي الخصية أن تحدث على كلا الجانبين، ولكن نادرًا ما يحدث ذلك. سنتعرف في المقال على ما هي عمليات دوالي الخصية، وما هي أسباب الخضوع لعملية دوالي الخصية، وما هي أعراض الخضوع لعملية دوالي الخصية، وما هي نسبة نجاح عمليات دوالي الخصية، وهل تعود دوالي الخصية بعد إزالتها، وما هي نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية، وكيفية الوقاية من عودة دوالي الخصية.

ما هي عمليات دوالي الخصية؟

هناك ثلاث تقنيات جراحية مختلفة لعمليات دوالي الخصية، وقد يتضمن المرشحون لها الرجال، والفتيان. يهدف كل نوع من عمليات دوالي الخصية إلى استعادة تدفق الدم الطبيعي إلى الخصية عن طريق منع أو قطع الأوردة المتضخمة من خلال استعادة تدفق الدم الطبيعي، حيث تصبح البيئة المحيطة بالخصية أكثر ملائمة لإنتاج هرمون التستوستيرون. تشمل تقنيات عمليات دوالي الخصية الآتي:

  • استئصال دوالي الخصية المجهرية

تعد عملية جراحية مفتوحة تقترب من الانسداد من خلال شق في الفخذ، ومن ثم يتم إعادة توجيه تدفق الدم عندما يتم شد الأوردة غير الطبيعية أو يتم ربطها، وتحقق هذه العملية أفضل النتائج.

تستغرق هذه العملية من 2- 3 ساعات حتى تنتهي.

  • استئصال دوالي الخصية بالمنظار

يعد هذا الإجراء مشابه لإجراء استئصال دوالي الخصية المجهري حيث تصل إلى الانسداد من خلال شق واحد أو عدة شقوق صغيرة في البطن. تستغرق هذه العملية حولي 30-40 دقيقة حتى تنتهي.

  • الأشعة التداخلية باستخدام القسطرة

يعد هذا الإجراء طفيف التوغل حيث يتم فيه تغذية أنبوب ضيق من خلال وريد في الرقبة أو الفخذ إلى موقع أوردة الخصية داخل البطن باستخدام مواد كيميائية أو الملفات المعدنية الصغيرة، حيث يتم حظر الأوردة من خلال تحويل تدفق الدم إلى الأوردة الطبيعية. هناك عدة أسئلة تدور في ذهن المريض بعد العملية عن نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية، ولكن لا تقلق سنتطرق إلى الإجابة في الفقرات القادمة.

ما هي أسباب الخضوع لعملية دوالي الخصية؟

السبب الدقيق وراء الخضوع لعمليات دوالي الخصية غير معروف، قد يكون أحد العوامل هو خلل في الصمامات داخل الأوردة التي تهدف إلى جعل الدم يتحرك في الاتجاه الصحيح. يتبع وريد الخصية الأيسر مسارًا مختلفًا عن الوريد الأيمن، ومن هنا يجعل مشكلة تدفق الدم أكثر احتمالًا على الجانب الأيسر نتيجة لمزيد من الضغط على الجانب الأيسر للحفاظ على تدفق الدم عبر الأوردة نحو القلب. تدفق الدم ببطء يؤدي إلى تجمع الدم في الأوردة ومن ثم انتفاخها.

ما هي أعراض الخضوع لعملية دوالي الخصية؟

قد لا تسبب دوالي الخصية أعراض، ولكن قد تلاحظ:

  • ألم خفيف في الخصية أو ألم في كيس الصفن، وغالبًا ما يتحسن عند الاستلقاء.
  • هناك بعض الأعراض التي تظهر أكثر سوءًا بعد القيام ببعض الأنشطة مثل ركوب الدراجة، أو الوقوف على قدميك لفترات طويلة.
  • تورم الخصيتين أو كيس الصفن.
  • عدم القدرة على الإنجاب بعد محاولة لمدة عام.
  • ظهور كتلة صغيرة فوق الخصية المصابة.

في حالة الشعور بتلك الأعراض، ينصح بزيارة الطبيب المختص واستشارته عن كيفية التعامل مع المرض بالإضافة إلى معرفة طرق العلاج المناسبة، والفعالة، ومعرفة ما هي نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية حتى تصل إلى أفضل النتائج.

ما هي نسبة نجاح عمليات دوالي الخصية؟

نسبة نجاح عمليات دوالي الخصية تصل إلى 90-99%، ومع ذلك قد يستغرق التحسن في السائل المنوي من 3 إلى 6 أشهر. تعتمد نجاح عمليات دوالي الخصية على اختيار الطبيب المختص، لذلك يجب أن يكون ذو كفاءة وخبرة عالية بالإضافة إلى تمرسه بمثل هذه العمليات وتحقيقه لنتائج ناحجة.



هل تعود دوالي الخصية بعد إزالتها؟

للأسف، تعود دوالي الخصية بعد إزالتها، حيث أن واحد من كل 10 رجال يخضعون لعملية دوالي الخصية سوف تعود وتتكرر له الإصابة مرة أخرى. هذه الإحصائية تثبت عودة دوالي الخصية بعد إزالتها سواء كان المريض قد أجرى عملية استئصال دوالي الخصية المجهرية أو بالمنظار أو الأشعة التداخلية باستخدام القسطرة. بالإضافة إلى ذلك، تشير الإحصائيات أيضًا إلى أن ما يصل إلى 15 في المائة من الرجال الذين خضعوا لعملية جراحية لدوالي الخصية لا يزالوا يعانون من بعض الآلام الخفيفة في الخصية أي أن الألم لم ينتهي تمامًا. سنتطرق إلى نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية في الفقرة القادمة.

ما هي نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية؟

أثبتت بعض الدراسات أن نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية تصل إلى 2.9% في 3 -6 أشهر، وفي نفس الوقت تكرار ألم كيس الصفن بعد العملية يصل إلى 8.8 %، و10.5% من المرضى في 3 -6 أشهر. ينصح بزيارة الطبيب المختص في حالة عودة آلام الخصية أو في حالة ظهور أعراض دوالي الخصية بعد العملية حتى ندرك كيفية التعامل مع تكرار دوالي الخصية مرة أخرى.

كيفية الوقاية من عودة دوالي الخصية؟

بعد معرفة نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية، هناك عدة عوامل تساعد على الوقاية من عودة دوالي الخصية والتي تشمل الآتي:

  • الحرص على اتباع تعليمات الطبيب المختص، والالتزام بزيارة الطبيب بعد العملية للمتابعة.
  • الحرص على أخذ الأدوية التي وصفها الطبيب المختص بعد العملية.
  • الحرص على عدم القيام بالأنشطة البدنية الثقيلة للحفاظ على نجاح العملية.
  • الحفاظ على صحة نظام الأوعية الدموية حيث أن الأوردة والصمامات التالفة تعد سببًا رئيسيًا لتطوير دوالي الخصية.
  • الحفاظ على ضغط الدم، ووزن الجسم المناسب.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة.
  • الحرص على ممارسة الرياضة على الأقل المشي لمدة 30 دقيقة في اليوم.
  • الحرص على ممارسة اليوجا بشكل منتظم يساعد على تقوية نظام الأوعية الدموية، وبالتالي الحفاظ على خطر دوالي الخصية.
  • الحرص على شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • الحرص على عدم الضغط على منطقة الفخذ.
  • الامتناع عن التدخين نتيجة لخطورته على القلب، والأوعية الدموية.

الخلاصة

يعد مرض دوالي الخصية مرض مزعج للغاية، ولكن في حالة الاهتمام بصحتك، وتغيير من نمط حياتك، وخياراتك الغذائية فبالتأكيد يساعد ذلك على التقليل من فرص الإصابة بالدوالي. ومع ذلك، إذا استمرت المشكلة، فتأكد من الحصول على المشورة الطبية من خلال زيارة الطبيب المختص، والتشاور معه في طرق العلاج، وكيفية التخلص من المضاعفات والآثار الجانبية غير المرغوب بها من دوالي الخصية بالإضافة إلى معرفة نسبة عودة دوالي الخصية بعد العملية، وهل الأمر يستدعي لإجراء عملية أم لا.

المصادر

Varicocele Surgery: Everything You Need to Know

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.